مندوبا عن الملك، وزير الداخلية يشارك في قداس منتصف الليل لعيد الميلاد بكنيسة المهد

مندوبا عن جلالة الملك عبد الله الثاني، شارك وزير الداخلية سمير المبيضين امس الاول  في كنيسة المهد بمدينة بيت لحم بقداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد للطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي.
وحضر القداس مندوبا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.
وترأس القداس بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن كيريوس كيريوس ثيوفولس الثالث، الذي تمنى في رسالته بمناسبة عيد الميلاد أن يحل السلام في أرض السلام وفي العالم أجمع، كما تمنى لمدينة بيت لحم الازدهار والتقدم.
ونقل الوزير المبيضين، بهذه المناسبة، تهاني جلالة الملك والحكومة والشعب الأردني لجميع الطوائف المسيحية في فلسطين بشكل عام والطوائف المسيحية المحتفلة التي تسير حسب التقويم الشرقي لعيد الميلاد المجيد بشكل خاص.
وأكد المبيضين حرص جلالة الملك على المشاركة الدائمة لجميع الطوائف المسيحية في فلسطين بهذه المناسبة وبجميع الاحتفالات والأعياد المسيحية، وامنياته في أن يعم السلام والأمن والاستقرار في هذه الأرض المباركة لما تجسده من تسامح ومحبة وأخوة بين الأديان كافة.
وحضر القداس أمين عام رئاسة الوزراء سامي الداوود.
وكان الوزير المبيضين التقى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وبحث معه العلاقات بين البلدين الشقيقين، وشارك في عشاء عيد الميلاد المجيد للمسيحيين الشرقيين الذي أقامته بلدية بيت لحم، التقى خلاله مع عدد من الفعاليات الدينية المسيحية.

عدد المشاهدات :1084