محافظ العاصمة يرأس اجتماعا لمناقشة خطة الطوارئ لفصل الشتاء

ترأس محافظ العاصمة الدكتور سعد الشهاب اليوم الثلاثاء اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة العاصمة لمناقشة واقرار خطة الطوارئ الخاصة بفصل الشتاء.
وقال الشهاب ان هذا الاجتماع ياتي استكمالا لاجتماع المجلس الاعلى للدفاع المدني الذي ترأسه رئيس الوزراء يوم الاحد الماضي وبناء على توجيهات وزير الداخلية للحكام الاداريين بعقد اجتماعات لمجالس الدفاع المدني لبحث الاستعدادات والترتيبات المتعلقة بفصل الشتاء.
واكد محافظ العاصمة اهمية العمل بروح الفريق الواحد للتعامل مع الظروف الجوية المتوقعة خلال فصل الشتاء لتقديم الخدمة المثلى للمواطنين من جهة والتعامل مع اية حالة طارئة تحصل من جهة اخرى مشددا على ضرورة عدم حدوث اية امور تؤثر على سلامة المواطنين او الحاق الاذى بهم والاستفادة من دروس وتجارب السنوات الماضية لتحقيق المصلحة العامة.
وقال الشهاب ان مواجهة الظروف الجوية يتطلب من الحكام الاداريين ادامة غرف العمليات بمشاركة مندوبي الدوائر الخدمية لتكون جاهزة للتعامل مع الحالات الطارئة والمتابعة مع الجهات المعنية اولا باول واتخاذ القرار المناسب للتعامل مع الحالة الجوية وعقد اجتماعات لمجالس الدفاع المدني في الالوية.
واضاف في هذا المجال انه يجب متابعة اجراء الصيانة اللازمة للعبارت ومجاري مياه الامطار وخاصة العبارات الصندوقية مشيرا الى انه سيقوم بعمل جولات تفقدية على تلك العبارات للتاكد من جاهزيتها وضرورة التنسيق مع مديريات الدفاع المدني لمراقبة اماكن تجمع مياه الامطار وشفطها وتجهيز ماتورات شفط المياه للتعامل مع تجمع المياه في الانفاق في حال تساقط الامطار بغزارة.
وشدد محافظ العاصمة على ضرورة تفعيل غرف العمليات والتاكد من جاهزية الكوادر والاليات لاستخدامها في حالات الطوارىء وان تقوم امانة عمان بالتاكد من سلامة الرافعات البرجية الموجودة ضمن الاختصاص خشية تعرضها للسقوط خلال حدوث العواصف القوية والتنسيق مع المقاول المنفذ لمشاريع انشاء الباص السريع لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بعدم انجراف الاتربة الموجودة ضمن مسار العمل على الشوارع.
ونوه الى اهمية حصر اليات القطاع الخاص واسماء مالكيها لفتح الطرق والتاكد من جاهزية اليات الاطفاء والاسعاف واليات شفط المياه من المنازل والمحال التجارية واعداد كشوفات باسماء مرضي غسيل الكلى وارقام هواتفهم والتنسيق مع المستشفيات والمراكز الصحية للتاكد من توفر الادوية في صيدلياتها.
وشدد على اهمية التأكد من جاهزية مراكز الايواء في المدارس والجمعيات والمساجد وتوافر مستلزمات الاغاثة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية اضافة الى وجوب جاهزية فرق الطوارىء التابعة لشركة الكهرباء الاردنية ومضاعفة اعدادها وعلى مدار الساعة وقيام وزارة التربية بالتنسيق مع مديريات التنمية الاجتماعية باعداد قوائم باسماء مراكز الايواء ضمن الاختصاص وعناوينها للاتصال معهم في حالة الحاجة لاستخدام تلك المراكز.
واوعز الشهاب بتكثيف الدوريات الالية والراجلة لمنع جرائم السرقات خلال الظروف الجوية واعداد خطط مرورية للتعامل مع حالات الاختناقات المرورية التـي تحصل عند تساقط الثلوج والامطار وتوفير كافة انواع المحروقات ومنع احتكارها والتاكد من توفر المواد الاساسية وخاصة مادة الطحين مشيرا الى انه لن يتم التهاون مع اصحاب المخابز الذين يقومون باخذ مستحقاتهم من الطحين وبيعها في السوق السوداء وتكثيف جولات المفتشين لمراقبة الاسواق واجراء اللازم بحق محتكري المواد الغذائية بقصد رفع اسعارها.
وفي نهاية الاجتماع اكد الشهاب على الحكام الاداريين بربط كل من يتم ضبطه محتكرا للمواد الاساسية من غاز او كاز او ديزل او مواد غذائية وغيرها بهدف رفع اسعارها، بكفالات عدلية وعدم الافراج عنهم الا بعد التنسيق المسبق مع المحافظ .

 

عدد المشاهدات :2165